آخر الأخبار

الورود في إيران.. موسم المحبة

Share Button

طهران – «العُمانية»: أقيم في العاصمة الإيرانية طهران معرض خاص للزهور، احتوى على تشكيلة منوعة من الورود الجميلة والعطرة. وتجذب الزهور الإيرانية الكثيرين، ودرجت العادة أن تقدَّم كهدية مَحبّة إلى الأصدقاء وأفراد الأسرة وفي المناسبات، تعبيراً عن صدق العاطفة ودفئها.ويعدّ ورد «جبل الخزامى» من أكثر الزهور قيمة وطلباً عليه، نظراً لكثافة عطره الفواح، وشكله الجميل، إضافة إلى رمزيّته التاريخية المعروفة منذ القدم. أما ورد الجوري فقد عُرفت خصائصه الغذائية والدوائية منذ زمن الحضارات القديمة. و«الجوري» من أنواع وردة الروز أو «الورد المحمدي»، ويُستخرج منها ماء الورد المعروف.
ويعود تاريخ زراعة «الورد المحمدي» إلى ما يقارب سبعة آلاف سنة، وطقوس صناعة ماء الورد إلى نحو ألف عام، ويتم استخراج ماء وزيت الورد يدوياً، وذلك بتسخين الورود ثم تقطير المياه المتصاعدة وتعبئتها. ويعدّ ماء ورد منطقة قمصر من أجود أنواع ماء الورد في العالم، كما أنه المفضل في الأوساط الشعبية، وبعطره الفوّاح الذي يبعث في النفس السكينة والراحة، تعطَّر البيوت والأماكن المختلفة.
وفي كل عام، تُرسل قمصر ماء وردها إلى الكعبة المشرفة لتُغسَل بها في التاسع من ذي الحجة. وتبدأ عملية تقطير ماء الورد بتهيئة قدور كبيرة خاصة، وملئها بزهور المحمدي، وإشعال الحطب تحتها، وذلك بعد أن تمرَّر القدور المفعمة بالورد على النهر وتُقرأ عليها الأدعية من أجل البركة والعطاء.

أبريل 2, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats