آخر الأخبار

ارتفاع نسبة مرضى السرطان إلى 35% وتسجيل 1187 حالة جديدة للعمانيين

Share Button

الصحة تعزز البرنامج الوطني لمكافحة انتشاره  –
نظمت وزارة الصحة ممثلة في دائرة مراقبة ومكافحة الأمراض غير المعدية وبالتعاون مع المركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني صباح أمس حلقة عمل حول تعزيز البرنامج الوطني لمكافحة السرطان.
الحلقة أقيمت بفندق كراون بلازا بحضور سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وعدد من المسؤولين بالوزارة وبحضور سعادة الدكتور عبدالله بن صالح الصاعدي ممثل منظمة الصحة العالمية بالسلطنة.
وهدفت الحلقة إلى موضوع الابلاغ السلبي عن أمراض السرطان بين العاملين في المستشفيات التابعة للوزارة ومستشفى جامعة السلطان قابوس ومستشفى قوات السلطان المسلحة ومستشفى الشرطة، بالإضافة الى المستشفيات الخاصة، كما هدفت الحلقة إلى أهمية وجود برنامج وطني لمكافحة السرطان.
وافتتحت بكلمة لسعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط  ذكر فيها أن حلقة العمل التي أقيمت تأتي ضمن سلسلة من حلقات عمل تقوم بها الوزارة من أجل التوعية من مرض السرطان ومناقشة انتشاره وأسبابه في السلطنة، وعرض فيه البيانات المتعلقة بتسجيل الحالات التي تصاب بهذا المرض في السلطنة والتي بلغت ألفا ومائة وسبعا وثمانين حالة وهي تعادل خمس ونصف لكل عشرة آلاف من السكان” وأشار قائلا أن “السرطان يعتبر أحد الأمراض غير السارية والمزمنة والتي تبنت الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بيانا لمكافحتها وهذه الأمراض يمثل السرطان أحدها” مضيفا أن منظمة الصحة العالمية اتخذت قرارا تحث فيه دول العالم بعمل خطط وسياسات وطنية لمكافحة مرض السرطان والأمراض المزمنة الأخرى بحيث تكون تحت إشراف منظمة الصحة العالمية ومساعدتها وقد قامت وزارة الصحة بتبني هذه السياسات العالمية لتكون سياسة وطنية شاملة لتكون ضمن المحاور الرئيسية لبرنامج الصحة 20 – 50 كجزء من الرعاية الصحية الأولية للمرتكز الأساسي للنظام الصحي بالسلطنة.
بعدها القى الدكتور باسم البحراني مدير المركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني محاضرة تحدث فيها عن نسبة الاورام الموجودة  بالسلطنة، وعن تطور مرض السرطان بشكل عام، كما ركز على زيادة نسبته التي وصلت إلى 35% عام 2011 مقارنة بعام 2010 واضاف بقوله ان نسبة الحالات المسجلة حاليا 1187 من الحالات الجديدة للعمانيين، كما تحدث عن اسباب الزيادة ، وعن عملية التشخيص والزيادة في عدد السكان، اضافة إلى تغيير نمط الحياة.
واضاف الدكتور باسم البحراني مدير المركز الوطني للأمراض الوراثية أنه لوحظ دخول مرض سرطان الرئة ضمن العشرة والأعلى انتشارا بالسلطنة وذلك نتيجة زيادة في اعداد المدخنين بما فيهم مدخنو الشيشة.
بعدها القت الدكتورة نجلاء بنت عبدالامير اللواتية مشرفة السجل الوطني للسرطان محاضرة تحدثت فيها عن وضع مرض السرطان في السلطنة بشكل عام.
كما القى زاهد المنذري من مركز الاورام بالمستشفى السلطاني محاضرة بعنوان لماذا نحتاج الى سجل وبرنامج وطني للسرطان واهميته.
كما استعرض نبيل السيابي مسجل امراض سرطانية أول في محاضرته حول استمارة التبليغ عن الاصابة بمرض السرطان وعن الآلية المتبعة لتعبئة الاستمارة نفسها.
في الاخير القت الدكتورة نجلاء اللواتية محاضرة تحدثت فيها عن البرنامج الوطني للسرطان وعن التبليغ الالكتروني المعمول به حاليا بوزارة الصحة Canreg – 4 software
يذكر أن حلقة العمل حول البرنامج الوطني لمكافحة مرض السرطان بدأت في الساعة الثامنة والنصف صباحا واستمرت حتى الواحدة مساء.

سبتمبر 15, 2013

1 comment

Comments are closed.

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats