آخر الأخبار
آثار روري وروت شـواهـد على حقب مـن التاريـــــــــــخ الإنساني في ولاية طاقة العريقة

آثار روري وروت شـواهـد على حقب مـن التاريـــــــــــخ الإنساني في ولاية طاقة العريقة

Share Button

464014

عيون المياه والشـــلالات والشــــــواطـــئ أهــم المــــــــــــــــــــــــــــــقـومات السياحية الطبيعية بها –
إعداد مراسل الولاية- أحمد بن عامر المعشني –
مدينة طاقة هي ثاني مدن محافظة ظفار وهي مركز ولاية طاقة التي تبعد عن صلالة بحوالي 37 كم باتجاه الشرق وتحتل ولاية طاقة المرتبة الثانية في عدد السكان على مستوى ولايات محافظة ظفار حيث يبلغ عدد سكانها (18218) نسمة حسب آخر تعداد للسلطنة عام 2010م موزعين بين مركز الولاية المتمثل بمدينة طاقة ونيابتين جبليتين هما نيابة مدينة الحق ونيابة جبجات وكلا النيابتين يتبعهما مناطق مأهولة بالسكان ويتنوع النشاط السكاني حسب الطبيعة والمقومات ففي مركز الولاية كانت التجارة والزراعة وصيد السردين أو أسماك (الفنار) وبعض النشاط التجاري أهم الحرف التي يزاولها السكان بينما في الريف كان الناس يعتمدون على الرعي والزراعة المطرية المحدودة بفصل الخريف، كما تحتل ولاية طاقة المرتبة الثالثة في حجم المساحة وقد كانت طاقة مركز إشعاع في أكثر من فترة تاريخية عبر تاريخ المنطقة ولا تزال الآثار شاهدة على تلك الحقب الزاهية بالعظمة والأمجاد الرفيعة فها هي أطلال قلعة روري وجدارياتها تميط اللثام عن بعض من تاريخ المنطقة عبر مدونة بالخط المسند العربي وتقول تلك الكتابة إن الموقع كان الميناء الرئيسي في ظفار لتصدير اللبان منذ القرن الثالث قبل الميلاد وقد عكفت أكثر من بعثة أثرية دولية على دراسة الأهمية التاريخية لخور روري الذي أطلقت عليه البعثة الأمريكية لدراسة الإنسان والتي أجرت لأول مرة مسوحات أثرية على الموقع في عام 1952م وكان تركيزها على دراسة الفترة الإسلامية وقد خلصت تلك البعثة إلى أن الموقع لعب دورا رياديا في تجارة اللبان وكان ذلك منذ وقت مبكر وخرجت بإطلاق تسمية الموقع (بسمهرم) وكان آخر البعثات التي أجرت دراسات على الموقع البعثة الإيطالية من جامعة بيزا والتي أكدت للمرة الثانية أهمية الموقع ودوره في التاريخ القديم للمنطقة وكان جزءا من مسوحات البعثة ينصب على النظام الهيدرولوجي لبحيرة روري والتي أكدت من خلالها البعثة على مساحة البحيرة وعمقها كانا من الآن بنحو مترين في مستوى العمق وكذلك المساحات كانت كبيرة بمقدار الضعف وهناك بعض المواقع الأثرية الأخرى بالولاية والتي يعتقد بأنها لعبت دورا كآثار صولي وروت وغيرها من المواقع.
كما تتنوع بيئة ولاية طاقة بمختلف التضاريس من شواطئ وخيران ويابسة وتحتوي على سهول وجبال وصحراء ووديان وكهوف ومغارات وعيون مياه بكل ما تحويه من كنوز طبيعية التي استطاع معها أبناء طاقة التأقلم معها عبر الأزمان والعصور برغم متغيرات وتقلبات الطقس.
وتتنوع الطبيعة في ولاية طاقة من بيئة ساحلية وتتمثل في مدينة طاقة وبيئة جبلية وتتمثل في نيابة مدينة الحق والمراكز التابعة لها (خبرارت، وشيحيت) وبادية وتتمثل في نيابة جبجات. ويشكل هذا التنوع الطبيعي بكل ما يحويه من خصائص فريدة جعلها في مقدمة ولايات محافظة ظفار حيث تنتعش الجبال وتزهو بخيلاء وكأنها العروس التي تزف ليلة عرسها بهبوب الرياح الموسمية في موسم الخريف من كل عام والتي تحمل معها الضباب الذي يحجب أشعة الشمس الحارقة وتتساقط رذاذ الأمطار على الجبال والسهول لتكسوها البساط الأخضر ليضفي عليها جمالاً إضافة إلى جمالها وتتدفق شلالات دربات وأثوم وتسمع خرير المياه الجارية من عيونها في سيمفونية عزفتها الطبيعة لم يصنعها إنسان بل هي من صنع الخالق . وتشكل الشواطئ الرملية برمالها الفضية وبخيراتها ومن أهمها خور صولي، وخور طاقة، وخور روري والتي سجلت ضمن المحميات الطبيعية وتخترق اليابسة وتلتقي مع مياه البحر كالتقاء الابن بأبيه مشكلة جسراً للتواصل ومعبراً للوفاء مؤكدة رغم الصعاب حلاوة اللقاء. ويشكل سهل طاقة الذي يعتبر من أهم السهول بالولاية الذي يمتد لمسافة طولية تقريبية 9 كيلو مترات ومسافة عرضية تقريبية 2 كيلو متر بمساحة تقديرية 18 كيلو مترا مربعا نموذجاً للتقارب بين المدنية والريف، بينما تأخذ الجبال حيزا مهماً متوسطة البادية والمدينة مشكلة جسراً للتواصل بما تحويه من مكونات أضفت جمالاً ورونقاً. أن التنوع البيئي بولاية طاقة بين لهيب الصحراء وبرودة الجبال واعتدال السهول ودفء الشواطئ والخيران جعل منها بيئة مثالية ومأوى لكثير من أنواع الطيور والحيوانات وتربة خصبة لنمو الأشجار والشجيرات والأعشاب والتي استخدمها الإنسان الطوقي لاستخداماته الشخصية والعلاجية والتجارية.

نيابات ولاية طاقة

لولاية طاقة نيابتان وهى نيابة مدينة الحق ونيابة جبجات ومركزان حكوميان هما مركز شيحيت و(مركز خبرات) وتبعد نيابة مدينة الحق عن مركز ولاية طاقة 18 كيلومترا وتمتزج نيابة مدينة الحق بين الطابع الريفي والعمران الحديث وتزخر بالعديد من المواقع السياحية الطبيعية لاسيما في فصل الخريف نظرا لهطول الأمطار واخضرار الأشجار وتدفق العيون المائية والتي تشكل منظرا بديعا، وتكثر في النيابة الكهوف الجبلية الرائعة التي كانت ملاجئ آمنة للسكان قديما من الأعاصير والرياح في السنوات الماطرة، ولا تزال بعض قراها تحتفظ بطابعها المعماري التقليدي كالأكواخ الدائرية الشكل والمعروفة محليا بـ(استريت) والتي عادة ما تبنى قواعدها وهياكلها من الأخشاب المحلية الصلبة والمعمرة في حين تغطى سقوفها بالحشائش اليابسة وتبلط أرضياتها بنوع من الجبس (نورة) الذي يحفظ درجة الدفء في موسم البرد ويوفر برودة مناسبة في أوقات الحر. ويعهد إلى النساء عادة أمور التجميل والتأثيث لهذه المساكن بينما الرجال يقومون بإعداد البنية الرئيسية للبناء من الأخشاب والأحجار ..الخ. والنمط السائد في إنشاء هذه المساكن هو اعتماد بناء معروف يقوم مقام (المهندس) في إدارة عملية البناء وضبط الموازين والأثقال.. الخ وتتم عملية البناء بصورة جماعية.

نيابة جبجات

تمتاز نيابة جبجات بيئتها المتنوعة فهي بيئة جبلية وبدوية لوجود تنوع بيئي من هذا النوع من البيئات فنجد ها في موسم الخريف مخضرة شأنها شأن البيئة الجبلية وإذا ابتعدنا قليلا إلى الشمال نجد أننا في بيئة صحراوية بطابع بدوي جميل وسكان هذه النيابة يتكلمون لهجتين مع العربية وهذه اللهجتين هما (الجبالية) والمهرية وتتوسط نيابة جبجات بين مدينة الحق وخبرارت إلى جهة الشمال الشرق وتبعد عن مدينة الحق حوالي 15 كيلومترا أو يزيد وبها مناظر جميلة وأودية مثل صعلفن وقمم جبلية مثل دهق آربيش وبها كهوف كثيرة كانت تستخدم للحيوانات وللبشر.

ميناء الصيادين بطاقة

ومن المشاريع الحيوية التي تنفذ حاليا في ولاية طاقة هو ميناء الصيد البحري الذي استبشر به أهالي الولاية نظراً لأهميته الاقتصادية التي ستعود على الصيادين وكذلك على المستهلكين بالكثير من الفوائد والخدمات التي لا غنى عنها. فالميناء سوف يوفر إلى جانب الخدمات الضرورية التي تحتاجها العديد من فرص العمل الجاذبة بعائدها الاقتصادي. ووجود هذا الميناء سوف يفتح أفاقاً واسعة من مصادر الأنشطة التجارية لأبناء هذه الولاية.
وتأتي إقامة الميناء في إطار الخدمات التي تقوم بتنفيذها وزارة الزراعة والثروة السمكية بهدف التطوير والاستغلال الأمثل للثروة السمكية من خلال توفير مشاريع البنية الأساسية لهذا النشاط المتمكن في حياة سكان الولاية.
ويعتبر ميناء الصيد بطاقة هو أحد المنافذ الاقتصادية التي يمكن أن يعول عليها سكان الولاية في نشاطاتهم وحركتهم التجارية من خلال ما سيقدمه الميناء من تسهيلات وخدمات ضرورية للحركة التجارية بين ولاية طاقة وجوارها من المناطق الأخرى. حيث سيتيح الميناء للصيادين إنزال حمولاتهم من الأسماك وتفريغها في الميناء في المكان الآمن الذي يضمن لهم سلامة ما جنوه من صيد في جهدهم الذي يمتد لساعات طويلة فقد كانت معاناة الصيادين في الماضي تتمثل في فقدانهم الكثير من الأسماك أثناء الظروف المناخية للتحميل والإنزال . كما أن باستطاعة الصيادين بعد فتح هذا الميناء استخدام قوارب الصيد المتطورة وذات التقنية العالية لتطوير أعمالهم وزيادة إنتاجهم ودخلهم المالي. فالميناء كان مطلباً ملحاً وضرورياً لأبناء الولاية في نشاطهم البحري.

أكتوبر 16, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats