آخر الأخبار
مطالبات بجعلان بني بوعلي لترميم برج «الحدة»

مطالبات بجعلان بني بوعلي لترميم برج «الحدة»

Share Button

في سبيل إنقاذها من الاندثار –
جعلان بني بو علي – صالح الغنبوصي –
2الحصون والقلاع والأبراج من الآثار التاريخية للولايات العمانية ومدنها وقراها، تفاخر بها الزمن وتعتز بها كجذور ضاربة في عمق الأعوام والسنين، وتمثل هذه الآثار إرثا من الأجداد والآباء للأبناء في الحاضر امتدادا إلى المستقبل.
ومع توجه الحكومة المعهود للاهتمام بهذا الإرث والمحافظة عليه ليعيش مواكبا لفترات الزمن وتعاقب الأجيال، فقد قامت مشكورة بتخصيص الموازنات المالية لترميم ما تأثر منها بعوامل الطقس وتعاقب السنين وفق خطة سنوية.

خدمة لم تصل

رغم الاهتمام المعهود من الحكومة إلا أن هناك العديد من الأبراج والآثار لم تنل نصيبها من خدمات الترميم والصيانة ، ومن هذا المنطلق فإن الكثير من أبناء ولاية جعلان بني بوعلي يتطلعون إلى أن يعود أحد أبراجها إلى الحياة بعدما أوشك على الاندثار، ومنها برج منطقة الحدة الساحلية بالولاية ، حيث تأثرت أجزاء كبيرة منه بالعوامل الجوية التي تمر بالمنطقة، وأصبح قريب الاندثار بالكامل ، الأمر الذي أوجب على الأهالي بالمنطقة تقديم طلب إلى جهات الاختصاص لتدارك ما بقي منه.

تاريخ مشهود

وحول هذا البرج وتاريخه وأهميته والمطالبة بترميمه التقت عمان ببعض الأهالي ، حيث قال سلطان بن سعيد الساعدي: «إن منطقة الحدة من المناطق القديمة جدا في الولاية ولها تاريخ مشهود تسلسل من الأجداد والآباء ووصل الآن للأبناء ، والبيوت القديمة المبنية من الطين والجص والموجودة إلى الآن دليل وشاهد على هذا بما فيها البرج، ولكن مع تعاقب الأيام والسنين وأيضا لعوامل الطقس كالأمطار القوية التي شهدتها المنطقة خلال الفترة السابقة وأيضا الرطوبة العالية الممتزجة بالملوحة القادمة من بحر العرب والرياح الموسمية كلها عوامل أثرت كثيرا على هذه الشواهد الأمر الذي حتم علينا التوجه لوزارة التراث والثقافة بالمطالبة بالترميم وإحياء هذه الموروثات والشواهد ليطلع عليها أجيال المستقبل وتكون ذكرى لأجدادهم وآبائهم ومستقبلا لتاريخ منطقتهم ، ومع هذا ورغم المطالبات والمراجعات المستمرة لكننا لم نجد البدء في العمل في ترميم هذه الآثار يتحقق على أرض الواقع ، ولذلك من هذا المنبر الإعلامي فإننا نكرر نداءنا لجهات الاختصاص بتخصيص الموازنة لهذا المشروع والبدء عاجلا في تنفيذه قبل أن تندثر هذه الشواهد بشكل نهائي».

مطالبات

وبدوره قال جمعة بن مبارك العريمي: «كان برج الحدة يُرى من مسافات طويلة كونه يقع على سفح أحد الجبال في المنطقة ، وكان معلما تراثيا شاهدا على تاريخ هذه المنطقة ولكن مع مرور الأعوام وتزايد العوامل الجوية كالأمطار والرطوبة والرياح تأثر هذا البرج واندثر شيئا فشيئا ، ولحب أهالي الحدة لمنطقتهم وحفاظا على تاريخهم تقدموا لجهات الاختصاص بطلب الترميم، وفعلا وجدوا الترحاب والتجاوب وقامت لجنة من وزارة التراث والثقافة بزيارة المنطقة ووعدوهم بإدراج مشروع الترميم ضمن أولويات الخطة، ولكن إلى الآن لم ير المشروع التنفيذ الذي تأخر كثيرا، ولذلك فإننا نناشد الوزارة الموقرة بسرعة اتخاذ قرار الترميم في أقرب فرصة ممكنة حتى لا يندثر تراث وتاريخ الأجداد والآباء».

منطقة عريقة

وأخيرا تحدث علي بن سعيد الساعدي بقوله: «منطقة الحدة الساحلية تعتبر منطقة عريقة وبها حارة الحدة التراثية التي تعد من الحارات القديمة ويوجد بها برج الحدة التراثي والذي تأثر كثيرا بعوامل الطقس واندثرت أجزاء منه حيث تم تقديم طلب إلى وزارة التراث والثقافة لترميمه منذ ما يقارب عشر سنوات ونحن نراجع ونتواصل مع المسؤولين ولكن الردود لم تكن مثمرة ولم ير مشروع الترميم النور رغم التأكيد بأن ترميم البرج موضوع في الخطة السنوية للوزارة من ضمن 20 برجا تمت الموافقة على ترميمها وسيتم العمل فيها قريبا ولكن كل ما جاء عام يتم تأجيله ولا ندري السبب ، وفي بداية العام الحالي تمت المراجعة مرة أخرى وكان الرد بأن البرج مدرج ضمن خطة عام 2015 ولكن لا توجد موازنة مالية حاليا ، والآن نتساءل متى سيتم تخصيص موازنة لترميم البرج الذي مر على مطالبتنا له 10 سنوات».

أكتوبر 23, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats