آخر الأخبار

رسالة ملكة بريطانيا تحمل التفاؤل

Share Button

لا تكتمل مظاهر وتقاليد الكريسماس في بريطانيا بدون خطاب الملكة إليزابيث الثانية الذي تلقيه في تمام الثالثة بعد الظهر بتوقيت جرينتش الذي ينتظره الملايين في المملكة المتحدة ومعظم دول الكومنولث كل عام. وخطاب الملكة لهذا العام هو الخطاب رقم 62 منذ توليها العرش البريطاني عام 1952 والذي أصبح جزءًا من تقاليد البلاد في هذه المناسبة. ومحور حديث الملكة في خطابها هذا العام يدور حول تغلب النور على الظلام والخير على الشر، حيث قالت: إن الحقيقة هي «أن العالم واجه لحظات حالكة هذا العام، ولكن إنجيل يوحنا فيه آية تبعث على المزيد من الأمل، وكثيرًا ما تتلى هذه الآية في تراتيل عيد الميلاد، ونصها «النور يضيء في الظلمة، والظلمة لم تدركه». ويتضح من رسالة الملكة أنها متفائلة بالعام الجديد على الرغم من أن عام 2015 كان به الكثير من اللحظات المظلمة، لكن النور سيتغلب على الظلام. وهي تقصد سلسلة الهجمات الإرهابية الفظيعة التي هزت أوروبا مؤخرًا، خاصة إطلاق النار الجماعي والتفجيرات التي وقعت في باريس يوم 13 نوفمبر الماضي، والهجوم المسلح على منتجع بتونس في يونيو الماضي الذي راح ضحيته 39 سائحًا غالبيتهم بريطانيين. بالإضافة إلى هيمنة محنة مئات الآلاف من اللاجئين الذين تدفقوا على أوروبا هذا العام هربا من ويلات الحروب في بلادهم.
وتابعت: «الحكمة القديمة تقول: «لأن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام»، وقالت: «هناك ملايين الأشخاص الذين يضيئون شموع الأمل في عالمنا اليوم. وعيد الميلاد فرصة طيبة لأن نشكرهم ونشكر كل من يجلب النور إلى حياتنا».
وتتزامن أعياد الميلاد هذا العام مع ذكرى مرور 70 عامًا على انتهاء الحرب العالمية الثانية، لذلك أشادت الملكة (89 عامًا) بمن قاتلوا في هذه الحرب ولم يعودوا معنا، وجددت الشكر للذين ضحوا بارواحهم ممن شاركوا في تلك الحرب وبقوا أحياء. وبنبرة أكثر اكتئابًا، أضافت: «علينا أن نفكر في السنة التي انقضت، ونفكر في من هم بعيدون عنا، أو لم يعودوا معنا. فكثير من الناس يقولون ان أول عيد ميلاد بعد فقدان أحد أفراد الأسرة يكون صعبا بشكل خاص. لكنه وقت لنتذكر فيه جميعا أن علينا أن نكون شاكرين لما نحن فيه.
وتوجهت الملكة أيضا بشكرها إلى الأشخاص الذين يرسمون الحب والسعادة في حياتنا بدءًا من عائلتها. وقالت: «إن اجتماعنا حول شجرة الكريسماس يعطينا فرصة جديدة للتفكير في العام الجديد، وان أحد أسباب سعادتها في الحياة رؤية أبنائها في البداية يساعدونها في تزيين شجرة الكريسماس، ثم أبنائهم ثم أحفاد أبنائها، وكان آخرهم الأميرة شارلوت، ابنة الأمير ويليام وكاثرين ميدلتون.
وذكرت وسائل الإعلام أن الملكة سجلت خطابها الذي كتبته بنفسها، وهي تجلس إلى طاولة في غرفة مكتبها، التي تعود إلى القرن الـ18 في الجناح البلجيكي في قصر باكنغهام، وتبدو في الخلفية شجرة عيد ميلاد كبيرة.  يذكر انه بعد أن تولت الملكة إليزابيث الثانية عرش بريطانيا في 6 فبراير عام 1952، كان خطابها الذي ألقته يوم 25 ديسمبر من العام نفسه بمناسبة الكريسماس هو أول خطاب لها بهذه المناسبة، وتم بثه على الراديو مباشرة من مقر أقامتها مع العائلة في ساندرنهام بمقاطعة نورفولك، وفيه ترحمت على روح والدها الملك جورج السادس.  ومنذ ذلك التاريخ وحتى الان تبث الإذاعة والتلفزيون البريطاني الخطاب سنويا، في تقليد توارثته عن جدها الملك جورج الخامس الذي ألقى الخطاب الأول للعائلة المالكة في عيد الميلاد سنة 1932، ثم استمر هذا التقليد حتى الان، فيما عدا عام 1969 الذي تم فيه بث فيلم وثائقي عن العائلة المالكة بمناسبة تنصيب ولي العهد الأمير تشارلز اميرا لويلز بدلا من الخطاب.

ديسمبر 28, 2015

إنستغرام

Sorry:

- Instagram feed not found.

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats