آخر الأخبار

في استقبال عام ووداع آخر

Share Button

غدًا نستقبل عامًا جديدًا ..
عامًا يضاف إلى عمر النهضة المباركة التي يعيشها وطننا الحبيب عمان، عام نأمل أن يدخل علينا بالخير والنماء وبمزيد من التطور والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه.
واليوم نودع عامًا آخر.. كانت لنا فيه كأفراد ومجتمع وقفات ومحطات مضيئة، وامتلأت أيامه بالأفراح والاحتفالات والمناسبات السعيدة التي تُوِّجت بالعودة الميمونة لحضرة صاحب الجلالة إلى أرض الوطن من رحلة العلاج في ألمانيا سالمًا معافى. وهي العودة التي ملأت قلوبنا جميعًا بالفرح ونشرت البهجة والاطمئنان في ربوع هذا الوطن الغالي وأبنائه الأوفياء  الذين ما إن سمعوا بخبر العودة حتى انطلقت مشاعرهم كأودية متدفقة تعبيرًا عن السعادة، وأضاؤوا شوارع السلطنة بأفراح العودة وسعادة الاطمئنان على القائد المفدى.
في 2015 احتفلنا بيوم النهضة كما احتفلنا باليوم الوطني ومرور 45 عامًا من عمر نهضتنا المباركة التي غيرت ولا تزال تغير من وجه الحياة في السلطنة إلى الأفضل والأجمل في حياة الوطن والمواطن التي هي محط اهتمام الحكومة، ونصب أعينها، الذي يتجلى في ما تقدمه من مشاريع تشمل كافة أوجه الحياة، بهدف أساسي هو توفير الحياة الكريمة ورفع مستوى المعيشة، وما يجده المواطنون من خدمات في كافة المجالات الحياتية.
في 2015 قرأنا وسمعنا ورأينا الكثير من المشاريع والمنجزات التي تحققت على أرض الوطن التي لا تزال في طور التنفيذ والتحقق، كما تم وضع الأساس لمشاريع مستقبلية تعود بالخير والنفع والمزيد من الرفعة والتقدم في حياة هذا الوطن العزيز ومواطنيه.
لقد كان عام 2015 سارًا محليًا بمقاييس عدة، وكان عامًا مفعمًا بالحضور العماني المكثف في المحافل الدولية، وهو الحضور الذي فرضته السياسية العمانية ومبادئها الراسخة المستندة إلى حكمة القائد المفدى في نشر قيم  السلام والتسامح واحترام الآخر ونبذ العنف والتطرف والإرهاب. وغيرها من القيم الإنسانية النبيلة التي من شأنها أن تضمن سعادة البشر على هذه الأرض.
وقد رأينا ونحن نودِّع هذا العام الحافل، ونستقبل عامًا جديدًا، أن نخصص هذا العدد من ملحق مرايا لنستذكر سويًا أبرز محطات هذا العام الذي يوشك أن يغادرنا، وما تركه من بصمات في ذاكرة الوطن.
أيضًا ونحن نودع عام 2015 بكل نجاحاته ونستقبل عامًا جديدًا بتحديات كبيرة تحتاج منا العمل الدؤوب. فهذا العام تحديدًا  يحتاج منا إلى تفهم هذه التحديات، وأن تكون هناك شراكة حقيقية بين المواطن والحكومة في تذليل هذه التحديات، كما فعلت الحكومة سابقًا في تسيير عيش المواطن، عندما كانت الظروف مواتيةً والوضع جيدًا.
وأخيرًا ندعو الله تعالى، ونحن على أعتاب العام الجديد أن يكون عامًا سعيدًا حافلاً بالخير والسعادة على وطننا الحبيب وقيادته الحكيمة، وأن تكلل فيه الجهود التنموية بالنجاح والتوفيق، وأن يحفظ الله بلدنا وقائدها المفدى وشعبنا الوفي. وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار والأمان.

رئيس التحرير

ديسمبر 30, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats