آخر الأخبار
2015 .. أحداث وملامح ثقافية عمانية بامتياز

2015 .. أحداث وملامح ثقافية عمانية بامتياز

Share Button

535610

نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية –
حمل عام 2015 شعارا مهما للثقافة العمانية حيث باطلاق نزوى عاصمة للثقافة الإسلامية، حيث تبنت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسسكو برنامج عاصمة الثقافة الإسلامية على غرار البرنامج الذي أطلقته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الألكسو باختيار عاصمة الثقافة العربية.
وتأتي مدينة نزوى في المقدمة كواحدة من أبرز المدن في العالم الإسلامي استطاعت أن تكون منارة ثقافية ومركزا للإشعاع الحضاري في حقب طويلة من التاريخ العماني.
واختيرت لهذا الشرف لعام 2015 لأنها قادرة على تقديم صورة حقيقية للحضارة الإسلامية ذات المنزع الإنساني إلى العالم أجمع من خلال إبراز المضامين الثقافية والقيم الإنسانية للحضارة العمانية وبالتالي الإٍسلامية.
وتُعد ولاية نزوى بمحافظة الداخلية أحد أهم مراكز العلم والعلماء في السلطنة على مر العصور وتشتهر بجوامعها ومساجدها التي خرّجت أفواجا من العلماء والمفكرين والأدباء والفقهاء.
كما كان لنزوى دور حيوي في ازدهار الحركة العلمية في السلطنة وبناء صرح الحضارة الإسلامية وكان لها نشاط واضح في ميادين العلوم المختلفة من خلال مكانتها المهمة في تاريخ عمان كونها كانت عاصمة للبلاد ابتداء من القرن الثاني الهجري ولفترة من الزمن.
وتتجلى الأهمية التاريخية لمدينة نزوى من خلال معالمها الأثرية الشامخة وقلاعها التاريخية كقلعة نزوى وحصنها الأثري اللذين يعدان من أهم آثار العمارة التاريخية في السلطنة إلى جانب الكثير من الحارات القديمة ذات البوابات والأسوار والأبراج ومن أشهرها «حارة العقر» المجاورة لقلعة نزوى من جهة الجنوب والتي تحدثت الكثير من الكتب التاريخية عن أهميتها حيث نشأ فيها الكثير من الفقهاء والعلماء.
وإيمانا بأهمية هذه المعالم الأثرية والتاريخية بذلت حكومة السلطنة جهودا كبيرة في ترميمها وكانت قلعة نزوى وحصنها الأثري في مقدمة ما تم ترميمه ليصبحا مقصداً للزوار من مختلف أقطار العالم.
وعرفت نزوى بالمكتبات القديمة التي تعد جزءا من ذاكرة المدينة وجاءت المكتبة الملحقة بجامع السلطان قابوس بنزوى التي يشرف عليها مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم لتعيد هذه الذاكرة بكل ثرائها كما كانت نزوى موطناً لكبار الشعراء في مختلف العصور.
ويوجد بمدينة نزوى العديد من المساجد ذات المحاريب المزخرفة التي يعود أقدمها إلى ثمانية قرون خلت وجمال الطبيعة التي تبدو من خلال زراعة النخيل التي ترويها أفلاج خصيبة أشهرها فلج «دارس» بولاية نزوى وفلج «الخطمين» بنيابة بركة الموز التابعة للولاية وقد تم إدراج الفلجين ضمن لائحة التراث الإنساني العالمي وأقرتهما لجنة التراث العالمي في يوليو من عام 2006م إضافة إلى ثلاثة أفلاج عمانية أخرى.

معرض مسقط الدولي للكتاب يستقطب
أكثر من 700 ألف زائر

تألق معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الأخيرة عن غيرها من الدورات بعدد حاشد من الزوار، حيث تم رصد أكثر من 700 ألف زائر، وحلت مدينة نزوى ضيف شرف المعرض بالتزامن مع اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية، حيث تم تخصيص جناح خاص لمدينة نزوى يضم كتبا ودراسات عن المدينة إضافة إلى صور فوتوغرافية ويقدم الجناح وشرحا تفصيليا عن المدينة وتاريخها العريق.
وتم تدشين الموقع الإلكتروني لنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية، وشهد العديد من الفعاليات الثقافية، إضافة إلى النشاط اليومي المصاحب للمعرض والذي يتمثل في حفلات التوقيع والحوارات والنقاشات المتعددة حول الكتب وحول المعرض بشكل عام، وشارك في المعرض أكثر من 180 ألف عنوان عرضتها 633 دار نشر من 24 دولة عربية وأجنبية.

مرور 30 عاما على تأسيس الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية

بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيس الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية احتفلت دار الأوبرا السلطانية بهذا الحدث الفني الكبير الذي قامت الفرقة من خلاله بتقديم أروع أعمالها التي تبوأت فيها مستويات عالمية.
وتضمن برنامج الحفل مجموعة من السيمفونيات العُمانية ليوسف شوقي من مصر، والرقصات السيمفونية العُمانية المجموعة 1 و2 و3 لعزيز الشوّان ويوسف شوقي، والنهضة المباركة للفنان حمدان الشعيلي وبيرد ريدمان، ومقطوعة «انطباعات عُمان السيمفونية» للملحن الأرجنتيني الشهير لالو شيفرين، و«السبيل إلى عُمان» للفنان الروسي شيرفاني تشالايف.
ومزجت المعزوفات إيقاعات الطبول العمانية مع آلات الأوركسترا الأوروبية الكلاسيكية، في مزيج مدهش ومتناغم للغاية، بحيث تَستخرِجُ النغماتُ من الإيقاع العماني التقليدي أبعادا موسيقية جديدة ستذهل كل من يستمع لهذه السيمفونيات المبدعة.
وتأسست الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية في شهر سبتمبر عام 1985م بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الذي كان اهتمامه بالموسيقى والثقافة وراء قيام المشروع برمته.
ومن هذا المنطلق فقد تم قبول الشباب والشابات ممن وُجِدَ لديهم ولديهن الرغبة في خوض تجربة عالم جديد من الموسيقى. حيث كانت هذه الفكرة فريدة ونادرة في البداية وخطوة شجاعة ملؤها الثقة والتشجيع.

ديسمبر 30, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats