آخر الأخبار
5 مواجهات في ختام دور الـ32 لكأس جلالته.. اليوم

5 مواجهات في ختام دور الـ32 لكأس جلالته.. اليوم

Share Button

كتب – عادل البراكة –
542071تتواصل مساء اليوم منافسات دور الـ32 من كأس حضرة صاحب الجلالة لكرة القدم بـ(5) مواجهات، متمثلة في لقاء دبا والسويق على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الساعة 4:45، وعلى ملعب المجمع الرياضي بنزوى مواجهة المضيبي ونادي عمان في الساعة 4:45، وبهلا وفنجاء في الساعة الثامنة، وعلى ملعب المجمع الرياضي بصلالة يلتقي فريقا الاتحاد والنصر في الساعة 7:15، وعلى ملعب المجمع الرياضي بصور يلتقي الوحدة والسيب في الساعة 6:45، ويختتم دور الـ23 بمواجهة، صحار والنهضة غدًا في الساعة الثامنة على ملعب المجمع الرياضي بصحار.

دبا  × السويق

مواجهة قد يرى أغلب المتابعين أنها ستكون سهلة لفريق السويق إلا أن مواجهات الكأس لا تخضع إلى أي معيار خاصة وان فريق دبا من الفرق التي تقدم مستويات إيجابية بموجب تربعه على مجموعته في دوري الدرجة الثانية برصيد 13 نقطة، وكسب أخر مواجهاته مع فريق خصب بنتيجة 2/‏‏‏صفر لذا فان فريق دبا بلا شك سوف يسعى إلى الظهور بالمستوى الجيد، وعلى الجهاز الفني، وعناصر الفريق مهمة صعبة خاصة وان الفريق غاب عن استحقاقات الكأس في الفترة الماضية رغم انه اصبح يقدم مستوى طيبا في الدوري وتأهل إلى هذه المرحلة على حساب فريق الوسطى بهدف لذا على عناصر الفريق ان يكونوا في افضل حالتهم البدنية وأبرزهم الحارس سيف الفحل والمهاجم عارف الشحي ولاعب خط الوسط سالم القطيطي، والمدافع سعد الصغير واللاعبون المحترفون الذين سيكون عليهم العبء الأكبر في تحقيق المعادلة الصعبة. في المقابل فان فريق السويق يطمح إلى تحقيق الفوز ومواصلة مشواره بثبات في المسابقة الغالية للعودة إلى منصات التتويج خاصة وان الفريق بات يقدم مستويات جميلة في الدوري كان آخرها قلب النتيجة على منافسه فريق فنجاء في دوري المحترفين، إلا أن مواجهة اليوم لن تكون سهلة لأن مواجهات الكأس دائما ما تتطلب تكتيكا خاصا ولا تخضع إلى أي اعتبار، من هنا على المدرب المغربي عبدالرزاق خيري أن يختار العناصر الجاهزة، وان يضع تكتيك المناسب الذي يضمن من خلاله تحقيق العلامة الكاملة بعد تطبيقه من قبل لاعبي الفريق الذين سيكون عليهم تحقيق تلك النتيجة المطلوبة.

المضيبي × نادي عمان

مواجهة تعتبر الثانية للفريقين هذا الموسم بعد المواجهة الأولى التي جمعتهما في الدوري، وانتهت بفوز فريق نادي عمان 3/‏‏‏ صفر كما سيلتقيان في الجولة القادمة من الدوري بعد مباراة اليوم، إلا أن مواجهة اليوم بلا شك تختلف اختلافًا كليًا كونها في مسابقة الكأس التي تتطلب تكتيكًا خاصًا من قبل الفريقين اللذين يلعبان في المجموعة نفسها في منافسات دوري الدرجة الأولى والتي يتربع عليها نادي عمان فيما يحتل المضيبي المركز الخامس وبات عليه أن يقدم الأفضل خصوصًا، وأن المدرب أنور الحبسي يعرف المنافس جيدًا وعليه أن يختار العناصر الجاهزة التي من خلالها يحقق العلامة الكاملة التي تعتبر المطلب الأساسي كونها الخيار الوحيد في هذه المرحلة. في المقابل فان فريق نادي عمان لا شك يعي أن المهمة لن تكون سهلةً لذا فان المدرب المجري توماس يملك الكثير من الملاحظات عن المنافس كونه سبق وأن التقيا سابقًا في الدوري في ظل المستوى الجيد للفريق في دوري الدرجة الأولى حيث كسب آخر مواجهاته في الدوري على حساب بهلا بهدف رغم أن مواجهة اليوم تختلف من حيث التكتيك الذي يستوجب أن يكون مغايرًا، وينفذ من قبل لاعبي الفريق حتى يتمكنوا من الخروج بالنتيجة الإيجابية.

بهلا × فنجاء

لقاء يتوقع أن يشهد الإثارة بالرغم من فارق الإمكانيات بين طرفي اللقاء إلا أن الفريق المستضيف فريق بهلا لا شك يطمح إلى تحقيق الانتصار بالرغم من خسارته من نادي عمان في آخر مواجهاته في الدوري بهدف ويحتل حاليًا المركز السادس ضمن المجموعة الأولى بدوري الدرجة الأولى إلا أن فريق بهلا يطمح إلى تحقيق الفوز حيث عكف المدرب الوطني عبدالعزيز الريامي خلال الفترة ما بعد مباراة نادي عمان على معالجة الأخطاء من خلال الحصص التدريبية ووضع التكتيك واختيار العناصر التي سوف تطبق ذلك التكتيك خاصة وأن المنافس ليس بالمنافس السهل في مسابقة الكأس، مما يتطلب الحضور الإيجابي من قبل جميع اللاعبين. فيما سيدخل فريق فنجاء المواجهة لهدف وحيد لا غير وهو كسب المواجهة خاصة وأن الفريق خسر الرهان أمام السويق في مسابقة دوري المحترفين بعدما كان متقدما بهدفين إلا أن السويق تمكن من قلب النتيجة لذا فإن المدرب التونسي لطفي جبارة بات عليه أن يصحح أخطاء مواجهة السويق ومعالجتها بشكل نهائي وعدم حدوثها في مواجهة اليوم التي يتوقع أغلب المتابعين أنها ستكون سهلة بالنسبة لفريق فنجاء رغم أنها مسابقة الكأس لذا على لاعبي الفريق أن يكونوا في أفضل حالاتهم للخروج بالنتيجة المطلوبة والعلامة الكاملة.
الاتحاد × النصر

ديربي آخر سيجمع فريقي الاتحاد والنصر الذي ينتظره أبناء محافظة ظفار خاصة والمتابعة الرياضي على مستوى السلطنة، والتي يتوقع أن يكون على أشده بين الفريقين بالرغم من فارق الإمكانيات إلا أن التنافس بين الفريقين دائما ما يشهد الاثارة والندية والحراك خاصة في مسابقة الكأس والتي كانت آخر مواجهة بينهما في منافسات دور الـ16 الموسم المنصرم قد انتهت لصالح النصر بركلات الترجيح 4/‏‏‏2، من هنا تنذر المباراة بحراك كبير لكسب بطاقة التأهل خاصة من جانب فريق الاتحاد الذي ستحاول عناصره إثبات الوجود والظهور بالمستوى الإيجابي بعد حادثة الدوري أمام جعلان والتي خسرها الفريق بخطأ إداري، حيث يحتل الاتحاد المركز الرابع في مجموعته بدوري الدرجة الأولى، ولا شك أن المدرب أكرم حبريش يعي حجم وصعوبة المواجهة رغم أنه يملك الكثير من المعلومات عن منافسه النصر بحكم وجود أكثر من لاعب سبق وان لعب في صفوف النصر كذلك سبق وان درب أكرم حبريش فريق النصر إلا أن الأمور اختلفت حاليا ولكن تظل المنافسة بين أبناء المنطقة منافسة قوية ولا تخضع إلى أي معايير لذا يستوجب على لاعبي فريق الاتحاد ان يكون حضورهم إيجابيًا بدنيًا وذهنيًا خاصة وان مواجهات الكأس تتطلب الحضور الذهني والتركيز واستغلال أنصاف الفرص للخروج بالنتيجة الإيجابية. ولا شك فان فريق النصر سوف يسعى بقوة من أجل تحقيق العلامة الكاملة والظفر ببطاقة التأهل إلى المرحلة الثانية من البطولة والتي تتطلب الحضور الإيجابي من قبل جميع اللاعبين ولا شك عكف الجهاز الفني والإداري بقيادة المدرب الوطني محمد الصيعري – خلال الفترة ما بعد مواجهة صحم في دوري المحترفين التي كسبها بهدف دون رد – على تهيئة اللاعبين بدنيا وذهنيا ووضع التكتيك الأنسب لهذه المواجهة الصعبة في ظل رغبة المنافس في الفوز واثبات الذات والحضور الإيجابي خاصة وان الاتحاد يملك مجموعة من العناصر التي تملك إمكانيات جيدة ستكون منافسًا قويًا لعناصر النصر.

الوحدة × السيب

لقاء فريقي الوحدة والسيب ليس باللقاء الأول بينهما إذ سبق وأن التقيا في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم من خلال مباراة الذهاب والتي كسبها السيب بنتيجة 2/‏‏‏صفر، حيث يحتل  فريق الوحدة المركز الأخير والسيب في المركز الثاني في ذات المجموعة إلا أن مواجهة الكؤوس دائما ما تكون مغايرة مما يتطلب الحضور الإيجابي للجميع خاصة من جانب فريق الوحدة الذي لم يقدم الكثير هذا الموسم إلا أنه  يطمح إلى تحقيق الفوز والتأهل إلى المرحلة القادمة من منافسات الكأس لذا فان المهمة ستكون على عاتق لاعبي الفريق لتحقيق النتيجة المطلوبة، ومن اجل تحقيقها يستوجب أن يكون حضورهم إيجابيًا بدنيًا وذهنيًا خاصة وان المنافس ليس بجديد، ولكنه فريق صعب المراس في مسابقة الكأس مما يتطلب من المدرب السوري محمد حوالي الذي يعرف الكثير عن المنافس بحكم خبرته في الدوري أن يضع التكتيك الأنسب لهذه المواجهة واختيار العناصر الجاهزة التي من خلالها يحقق المعادلة الصعبة. فيما سيدخل فريق السيب صاحب ثلاث بطولات سابقة في مسابقة الكأس الغالية من أجل تحقيق الفوز على منافسه الذي يعتبر ليس بغريب كونهما سبق وان التقيا في الدوري إلا أن مواجهة اليوم مغايرة مما تتطلب الحضور الإيجابي من قبل جميع اللاعبين الذين سيكون عليهم الحمل والعبء الأكبر في تحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل إلى دور الـ16 إلا أن المهمة لن تكون بتلك السهولة كون المنافس لن يرضى بتكرار الخسارة مما يستوجب على المدرب السوري عماد الدين دحبور أن يضع الخطط والتكتيك الأنسب للمنافس واختيار العناصر الجاهزة لهذا اللقاء الصعب الذي يتطلب الحضور الإيجابي من قبل الجميع في نادي السيب من جهاز فني وإداري خاصة وان المواجهة ستقام على أرض المنافس مما ستصعب من مهمة السيب.

ديسمبر 30, 2015

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats